Newsletters

ثورة – القطاع العقاري - أذار 2020

يتميز القطاع العقاري في لبنان بمقومات النهوض بعد كل ازمة، خاصة بعد اغتيال الرئيس الحريري وحرب تموز والأزمات السياسية منذ 1975 حتى تاريخه.

انتفض الشعب اللبناني بأسره في ثورة 17 تشرين الأول 2019 مطالبا" بوقف الفساد واعادة هيكلة الاقتصاد وتحسين الوضع المعيشي الى جانب مطالب محقة أخرى. وكان لهذه الثورة ابعادها الداخلية والخارجية بحيث هزت الكيان اللبناني وجمعت كافة أطياف الشعب تحت سقف الوطن الواحد من أقصاه الى أقصاه.
تأثر القطاع العقاري نتيجة تعثر البنوك، وتمنع الدولة عن سداد مستحقات اليوروبوند، وكما كان متوقعا" استقطب هذا القطاع بعض الأموال المودعة لدى المصارف بحيث سجلت معدلات قياسية  خاصة" في شهر كانون الأول 2019.

بحيث تضاعفت عقود البيع  وسجلت 6189 عقدا" في كانون الأول 2019 مقارنة مع 3911 و 3300 في تشرين الأول و تشرين الثاني و 4668 في كانون الثاني 2020 (1)

وسجلت قيمة عقود البيع المسجلة لدى الدوائر العقارية رقما" قياسيا" في كانون الأول 2019 حيث بلغت 1,100 مليون دولار مقارنة ب 507$ مليون و 498$ مليون في تشرين الأول و تشرين الثاني و 560 مليون في كانون الثاني 2020 (2)

أما الرسوم المستوفاة عن عقود البيع فقد سجلت رقما" قياسيا" قدره 46.5 مليون دولار في كانون الأول 2019 مقارنة ب 18.7$ مليون $ و 19.5 مليون $ في تشرين الأول.       وتشرين الثاني و 36.1 مليون $ في كانون الثاني 2020 (3)

وحازت العاصمة بحوالي 10% من مجموع عقود البيع بحيث سجلت 688 عقدا"  في كانون الأول مقارنة مع 280 و 316 عقدا" في تشرين الأول و تشرين الثاني و 389 عقدا" في كانون الثاني 2020 (4)

 وسجلت العاصمة بيروت  42.6% من قيمة العقود في كانون الأول 2019 و بلغت 471.0 مليون $ مقارنة مع 148,8 و 191,9 في تشرين الأول و تشرين الثاني و 244.5 مليون $ في كانون الثاني 2020 (5)

وبالنسبة للرسوم المستوفات عن عقود البيع في بيروت فقد سجلت 39,5% من مجموع الرسوم وبلغت 18.4 مليون دولار في كانون الأول 2019 مقارنة مع 4.6 مليون $ و 8.6 مليون $ في تشرين الأول 2019 و تشرين الثاني و 14 مليون $ في كانون الثاني 2020 (6)

يراهن المستثمرين على متانة قطاع البناء الذي أثبت أنه الملاذ الامن للأموال المشكوك بتحصيلها من المصارف. ومن المتوقع أن تستمر هذه الوتيرة في المدى القريب و ذلك لتسديد معظم مديونية القطاع الخاص للمصارف التي بلغت 51 مليار دولار في نهاية 2019.                                          

المهندس عبدالله الحايك   
بيروت في 2020/03/10

Back To Newsletters

We help people and homes find each other

Browse Properties